»-(¯`v´¯)-» منتـــــــديات عـــــــــذاب الحــــــــــــب»-(¯`v´¯)-»
*تتشرف منتـــديات عـــــذاب الحـــب بوجودكم على صفحتنا...

ونتمنى منكم ان تسجلوا بهاذا المنتدى وأن تصبحوا جزءاً من عائلتنا...

وشكراً لكم

مع تحيـات إدارة منتــديات عـــذاب الحــب


قمــة الإبــداع هي رمــز منتــــدانا...
 
الرئيسيةالبوابةاليوميةس .و .جبحـثالأعضاءالمجموعاتالتسجيلدخول

شاطر | 
 

 "بوابة الجنة".. فيلم يستحضر الانتفاضة الفلسطينية بمعالجة باهت

استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي اذهب الى الأسفل 
كاتب الموضوعرسالة
سيرينا
عضو ذهـبـي


عدد المساهمات : 448
نقاط : 840
السٌّمعَة : 1
تاريخ التسجيل : 07/09/2009

مُساهمةموضوع: "بوابة الجنة".. فيلم يستحضر الانتفاضة الفلسطينية بمعالجة باهت   الجمعة نوفمبر 27, 2009 11:41 pm

باستثناء التعاطف الوطني التلقائي الذي يثيره الموضوع الفلسطيني عادةً لدى المشاهد العربي، لا يملك فيلم المخرج السوري ماهر كدو "بوابة الجنة" كثيراً من العناصر التي تمكنه من بناء صلة تفاعل أو خلق جسور تواصل بينه وبين مشاهده، سواء على صعيد المعالجة الباهتة والقصة الدرامية الساذجة التي تدور أحداثها في فلسطين المحتلة إبان الانتفاضة الأولى في عام 1987، أو على صعيد الأداء الفني إخراجاً وتمثيلاً، فهذا الفيلم الذي كتب له السيناريو الروائي الفلسطيني حسن سامي اليوسف عن رواية له بنفس الاسم، والذي عرض في المسابقة الرسمية لمهرجان دمشق السينمائي السابع عشر، لم يترك في نفوس مشاهديه عاطفة أقوى من الاستياء، أو شعوراً أكبر من الاستنكار، بسبب سذاجة الحكاية التي يعتمد عليها الفيلم لتقديم صورة النضال الفلسطيني في مواجهة فظائع الوحشية الاسرائيلية، بخطابية فجة تليق بمرحلة ستينات القرن العشرين حين كانت تنتج أفلاماً بمستوى "فدائيون حتى النصر"، وبسبب المستوى البدائي للصنعة السينمائية التي تظهر في كل العناصر التي أدارها مخرج الفيلم ماهر كدو، بما لا يليق بالمستوى الرفيع للأفلام السورية، بما فيهم فيلم ماهر كدو الأول "صهيل الجهات" .

يقوم فيلم "بوابة الجنة" على قصة فلسطيني حارب عام 1948 ورفع الراية البيضاء عام 1967 مقرراً مهادنة المحتل، والانفصال عن مجتمعه، والتفرغ لتربية أبنائه بعيداً عن مشكلات وهموم وطنه، سواء عبر اختياره أرضاً منعزلة وبعيدة عن القرى والمدن الفلسطينية مكاناً لمنزله، أو عبر محاولته عزل أبنائه عن محيطهم وقضايا بلدهم، وإرسالهم للدراسة في الخارج، لكن هؤلاء الذين يمثلون جيل الانتفاضة الأولى التي تدور في زمنها أحداث الفيلم، يتحدون أباهم الذي يمثل جيل الهزيمة، وينخرطون في مواجهة الاحتلال بطرق مختلفة، فيموت الابن الأكبر في مواجهة مع الاحتلال، وتأوي الابنة في بيت الأسرة المنعزل جريحاً مطلوباً من اسرائيل، الأمر الذي يؤدي في النهاية إلى تدمير بيت الأسرة وتشريدها بعد تعذيبها وتعذيب الجريح المطلوب وقتله، مما يحدث تحولاً لدى الأب ويدفعه لرفع العلم الفلسطيني أخيراً بدلاً من الراية البيضاء.

وعلى الرغم من فجاجة هذه القصة ومباشريتها وانتمائها لأبسط وأسذج أشكال التعبير الفني عن النضال، إلاّ أنها تبدو مقبولة إذا ما قورنت بالتفاصيل الكارثية لأحداثها، ابتداءً من التحقيقات الغبية التي يقوم بها محققو الموساد المفترضين مع ندى ابنة الفلسطيني العائدة في اجازة قصيرة من دراستها كطبيبة في لندن، طالبين منها التعاون للوشاية بزملاء دراستها، ومحاولين ابتزازها، ثم تحقيقهم مع الجريح الفار للحصول منه على معلومات حول أحد رفاقه، رغم أن هؤلاء المحققين يعلنون في كلتا الحالتين بأنهم يعرفون كل شيء عن تحركات من يطلبون معلومات عنهم، وتستمر السذاجة في قصة لقاء تلك الفتاة بالجريح ومداواته وإخفائها له في بيت أبيها، وقصة الحب المفبركة التي تنشأ وتتطور بينهما، والحوارات الفلسفية والغرامية التي يديرانها، في مرحلة يسود فيها البيت جو من الحزن وحالة من العزاء بعد رحيل شقيق الفتاة برصاص الاحتلال، وتصل السذاجة إلى حدها الأقصى في المشاهد التي تصوّر فيها العائلة الفلسطينية بألبستها البيضاء في أرض قاحلة نصبت فوقها مجموعة من الخيم البيضاء كناية عن الجنة، في مشهد يذكر بالمعتمرين على جبل عرفات.

ورغم أن الفيلم يمزج بين الوثائقي والتمثيلي في بعض مشاهد الانتفاضة التي يمررها، إلاّ أن المشاهد يستطيع أن يميّز بسهولة بين النوعين لقلة الخبرة الواضحة في إدارة الممثل وسوء قيادة المجاميع في الفيلم، فبالنسبة للشخصيات الرئيسية اعتمد الممثل الفلسطيني تيسير ادريس في أدائه لشخصية رب الأسرة الفلسطينية على عصابية مستمرة ومبالغ بها وغير مبررة طوال الفيلم، وحكم الانفعال بشخصية الفتاة المناضلة تجسيد الممثلة الفلسطينية نادين سلامة لها، وطغت على أداء الممثل اللبناني عمار شلق في شخصية الجريح الهارب حالة من الثرثرة الفلسفية والغرامية التي لا تناسب المكان والزمان والوضع الذي وجد نفسه فيه، وظهر تأثير نمط أداء الشخصيات في المسلسلات البدوية واضحاً في عمل عبير عيسى.

في حين يذكر أداء جمال قبش وأحمد رافع في دوري المحققين الاسرائيليين بالأعمال التي سادت لفترة طويلة عندما كان حلم رمي اسرائيل في البحر مازال وارداً، والتي كانت تصور الاسرائيليين كمجموعة من البلهاء والأغبياء، لكن الكارثة الأكبر من كل هؤلاء بدت واضحة في تصوير مجاميع الجنود والشرطة الاسرائيليين وآلياتهم وتحركاتهم، وكذلك في تصوير مجاميع المتظاهرين الفلسطينيين، فلو كانت حركات وخطى وتصرفات العناصر الاسرائيلية من شرطة وجيش بالنعومة واللين اللذين ظهرا في الفيلم، وتحقيقاتهم بمستوى الغباء الذي بدا عليه، لما كانت اسرائيل موجودة حتى الآن، ولو كان الفلسطينيون في مظاهراتهم مجرد رافعي أعلام بآلية تفتقد إلى الحيوية والعزم كما ظهروا في الفيلم، ومقاتليهم عشاق ثرثارين بالشكل الذين أظهرهم الفيلم به، لكانت قضية فلسطين مجرد ذكرى لا أكثر، ولهذه الأسباب ولغيرها مما لا تتسع المساحة لذكره الآن فـ"بوابة الجنة" الذي ساهم في صناعته مخرجان إلى جانب مخرجه الأساسي ماهر كدو، هما عبداللطيف عبدالحميد وفجر يعقوب، فيلم يأتي بنتيجة عكس ما يرمي إليه، ويسيء للقضية التي يحاول الترويج لعدالتها، أكثر مما يخدمها، على الأقل لناحية الاحساس بالملل الذي يشعر به مشاهده المتعاطف أساساً مع موضوع الفيلم وقضيته، فكيف لو كان هذا المشاهد من معسكر آخر غير متعاطف أو مؤيد!؟[img][/img]

ــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــ ــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــ
[/img]
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو
°؛¤¦ AlPrNsE ¦¤؛°
المشرف
المشرف
avatar

عدد المساهمات : 168
نقاط : 178
السٌّمعَة : 0
تاريخ التسجيل : 23/09/2009
الموقع : hamoud_love_2010@hotmail.com

مُساهمةموضوع: رد: "بوابة الجنة".. فيلم يستحضر الانتفاضة الفلسطينية بمعالجة باهت   السبت نوفمبر 28, 2009 11:04 am

يسلموووووو

ــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــ ــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــ
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو
سيرينا
عضو ذهـبـي


عدد المساهمات : 448
نقاط : 840
السٌّمعَة : 1
تاريخ التسجيل : 07/09/2009

مُساهمةموضوع: رد: "بوابة الجنة".. فيلم يستحضر الانتفاضة الفلسطينية بمعالجة باهت   السبت ديسمبر 05, 2009 3:43 pm

العفوووووووووووووووووووووووو

ــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــ ــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــ
[/img]
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو
 
"بوابة الجنة".. فيلم يستحضر الانتفاضة الفلسطينية بمعالجة باهت
استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي الرجوع الى أعلى الصفحة 
صفحة 1 من اصل 1
 مواضيع مماثلة
-
» الشبل الصغير الشيخ " مؤمن أسامة " وخطبة بعنوان " وصف الجنة "
» " مراد شعبان" و"لخضر بوخرص" في مسرحية جديدة
» "نبات الغار" يمكن أن يكون مفيدًا بالنسبة لبعض الأمراض
» بالفيديو :فخ" إسرائيلي" للراقصة دينا !!
» الوحدات يختم الموسم الكروي بـ"مسك الكأس"........ألفــــــــ مبروووووووووك

صلاحيات هذا المنتدى:لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى
»-(¯`v´¯)-» منتـــــــديات عـــــــــذاب الحــــــــــــب»-(¯`v´¯)-» :: منتدى عالم الفن :: منتدى كل ما هو جديد عن الفن-
انتقل الى: